الاحتلال يصدر 14 قرارًا إداريًا ضد أسرى من رام الله

#
الاحتلال يصدر 14 قرارًا إداريًا ضد أسرى من رام الله

أفاد مكتب إعلام الأسرى بأن محاكم الاحتلال الصورية أصدرت 14 قرارًا إداريًا جديدًا ضد أسرى من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، بينهم 3 جدد لهم أمر الاعتقال الإداري، بينما 11 أسير صدرت بحقهم للمرة الأولى.

وذكر مكتب إعلام الأسرى أنه من بين الأسرى الذين فُرضت عليهم قرارات إدارية، القيادي في حماس الشيخ جمال الطويل (56عامًا)، بعد أن أعاد الاحتلال اعتقاله بتاريخ 15/4/2018، ولم يكن قد مضى على إطلاق سراحه من آخر اعتقال من سجون الاحتلال سوى ثمانية شهور فقط، بعد أن كان أمضى خلاله أربع سنوات.

والطويل أحد قيادات حماس واعتقل عدة مرات، وأمضى ما يزيد عن 13عامًا على عدة فترات اعتقالية، كما يعتقل الاحتلال ابنته الاعلامية بشرى الطويل (25عامًا) إداريًا أيضًا، بعد إعادة اعتقالها في الأول من شهر نوفمبر الماضي.

وبيّن إعلام الأسرى بأن رام الله تعتبر المدينة الثانية المتضررة من الاعتقال الإداري بعد الخليل، إذ تحتل المرتبة الثانية في أعلى نسبة معتقلين إداريين منها، ويجدد لهم الاحتلال الأمر الإداري بشكل مستمر ما بين 3-6 أشهر.

وذكر أن أسرى رام الله الذين صدرت بحقهم قرارات إدارية متجددة مؤخرًا هم، إياد حسني بزيغ، للمرة الثانية ومدة ستة أشهر، وإبراهيم نايف حامد للمرة الثانية كذلك مدة ثلاثة أشهر، إضافة إلى الأسير فهمي حسن زهور وذلك للمرة الرابعة ومدة ثلاثة أشهر.

وأشار مكتب إعلام الأسرى إلى أن الاحتلال أصدر أوامر إدارية جديدة بحق 11 أسيراً هم، جمال محمد طويل وذلك مدة ستة أشهر، وسليم إدريس حمدان، وإياد عبد الرؤوف عطية، وثائر أسعد عميرة، وأحمد إسماعيل حامد، ومحمد عقاب راضي، وأحمد محمود حسان، وداود مصطفى أبو حسين، ويزن محمد طه، وضياء ياسر الشني، وموسى صلاح سمحان، وذلك مدة أربعة أشهر لكلٍ منهم.

كلمات مفتاحية: