الإفراج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 7 سنوات ونصف

#
الإفراج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 7 سنوات ونصف

أفرجت سلطات الاحتلال أمس الجمعة عن الأسير المقدسي موسى أحمد خليل حمادة (48 عامًا) بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة سبع سنوات ونصف داخل الأسر.

وذكر رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب أن سلطات الاحتلال أفرجت أمس الجمعة عن الأسير حمادة من بلدة صور باهر، بعد انتهاء فترة اعتقاله، علمًا أنه كان من المقرر الإفراج عنه يوم الخميس الماضي.

وأوضح أن الاحتلال أعاد الخميس اعتقال الأسير حماده لحظة تحريره من سجن "النقب" الصحراوي وحوله للتحقيق في سجن "المسكوبية" غربي القدس، ومدد اعتقاله ليوم الجمعة، ومن ثم أفرج عنه.

وكان حمادة اعتقل بتاريخ 23/11/2010، وأدانته المحكمة الإحتلالية بالعضوية في خلية عسكرية تابعة لحركة حماس، وتنقل في كافة السجون.

كلمات مفتاحية: