"المؤتمر الشعبي" يثمن دور تركيا الداعم لفلسطين

#
"المؤتمر الشعبي" يثمن دور تركيا الداعم لفلسطين

أجرى وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج زيارة إلى سفارة الجمهورية التركية في الكويت التقى خلالها سفيرة تركيا عائشة هلال كويتَك، تثميناً للدور التركي الرسمي والشعبي الداعم للقضية الفلسطينية.

وضم الوفد رئيس الهيئة العامة بالمؤتمر الشعبي سلمان أبو ستة ، وأمين سر الهيئة العامة محمد الأنصاري والنائب رئيس لجنة القدس في المؤتمر ابراهيم مهنا ، وإياد صايمة عضو الهيئة العامة بالمؤتمر.

وأعرب سلمان والوفد المرافق له خلال لقائهم السفيرة عن امتنان المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بما يمثله من شريحة كبيرة من فلسطينيي الشتات، للمواقف المشرّفة للدولة التركية الممّثلة برئيسها رجب طيب أردوغان وبحكومتها وبشعبها تجاه فلسطين وشعبها ومقدّساتها.

وسلم الوفد خلال الزيارة رسالة من المؤتمر الشعبي تضمنت تمني الشعب الفلسطيني من تركيا استمرارها في دعم الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه وعدم التخلي عنه في ظروف صعبة تمر بها المنطقة وتتآمر عليها الأمم.

كما جرى التأكيد على أهمية دور تركيا في السعي الدؤوب من أجل رفع الحصار عن قطاع غزة والذي تجاوز عامه الحادي عشر، وخلّف أوضاعاً إنسانية مأساوية، بالإضافة إلى العمل وبصفتها رئيس الدورة الحالية لمنظمة المؤتمر الإسلامي على توحيد الجهود في العالم الإسلامي من أجل إعادة قضية فلسطين إلى مكانها الطبيعي في سلّم أولويات الدول الإسلامية، واستمرار دعم نضال شعبها لنيل حقوقه المشروعة وعلى رأسها حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وقام في نهاية اللقاء أبو ستة والوفد المرافق له بإهداء السفيرة عائشة كويتَك أطلس فلسطين ولوحة القدس الشريف.

كلمات مفتاحية: