كتاب جديد صدر ضمن منشورات "الإيسيسكو" عن "الإسلام والأزمنة الحديثة"

قناة القدس- وكالات

صدر ضمن منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، كتاب جديد باللغة العربية، يقع في 450 صفحة من القطع المتوسط، بعنوان: (الإسلام والأزمنة الحديثة)، من تأليف الدكتور هادي حسن حمودي.

وأورد القسم الإعلامي للإيسيسكو عرضا مبسطا للكتاب، أشار فيه إلى أن الكتاب يشتمل على ثلاثة عشر فصلاً، تناول خلالها المؤلف بالتحليل المواضيع التالية: تصحيح المفاهيم وتقويمها؛ والمنهاج الإسلامي: الهيكل والبنى الداخلية؛ والمنهاج الإسلامي والسنن الإلهية في الكون والحياة؛ والإسلام وعلاقات الداخل والخارج؛ والإسلام والعلاقات بين الحكام والمحكومين؛ والإسلام والتطور الاجتماعي ـ التاريخي؛ والإسلام بين الذاتية والموضوعية؛ والإسلام ومفهوم الحياة والمواطنة؛  والإسلام ومفاهيم التقدم والتخلف؛ والخروج من عصور التخلف؛ والشرعية والقدرة؛ والشورى في المنهاج الإسلامي؛ وخلاصة تفاعلات الأزمنة.

وقدم للكتاب، الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للإيسيسكو، الذي أكد أن الكاتب ينتمي لجيل من المؤلفين يسدون خدمات جليلة للفكر الإسلامي، ويفتحون نوافذ التجديد ويمهدون سبل التحديث، وذلك بفضل تشربهم لروح الأصالة، واستفادتهم من المناهج المعاصرة في البحث والتحليل.

وقال التويجري في تقديمه للكتاب: "إن هذا الكتاب هو من الكتب المتميزة بالانسجام مع النفس ودقة المنهج ووضوح الرؤية والاستجابة لحاجات النفس في الحال والمستقبل، أراده المؤلف أن يكون خريطة طريق نحو تحديث المنهج الإسلامي في التعامل مع المتغيرات، وفي التجاوب مع التطورات، وفي فهم قضايا العصر وإدراك المفاهيم الرائجة، كالعلاقات بين الحكام والمحكومين، والتطور الاجتماعي التاريخي، ومفهوم الحياة  والمواطنة في الإسلام، والمنهاج الإسلامي والسنن الإلهية في الكون والحياة والإنسان. ويسعد الإيسيسكو أن تقدمه للجمهور، املاً في أن يكون حافزاً للتجديد والنظر في تراثنا الفكري والحضاري لإغناء الحاضر وبناء المستقبل"، على حد تعبيره.