فصائل فلسطينية تطالب بإحالة ملف الاستيطان إلى "الجنايات الدولية"

قناة القدس- غزة

طالبت فصائل فلسطينية، في قطاع غزة، بإحالة ملف الاستيطان إلى محكمة الجنايات الدولية عقب قرار مجلس الأمن بشأن وقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشددت الفصائل المنضوية تحت تجمع "القوى الوطنية والإسلامية"، في بيان لها مساء اليوم الاثنين، على ضرورة مواصلة المساعي والاتصالات الدولية من أجل إلزام إسرائيل بقرار مجلس الأمن.

ودعت الفصائل المجتمع الدولي لإحالة ملف الاستيطان إلى المحكمة الجنائية الدولية، على اعتبار أنه "جريمة حرب مستمرة ضد الشعب الفلسطيني".

وأكدت على ضرورة محاكمة إسرائيل على الاستيطان، ومحاسبتها وإلزامها بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وخاصة القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة التي تضمن إقامة الدولة الفلسطينية.

وتبنى مجلس الأمن الدولي، الجمعة الماضية، مشروع قرار وقف الاستيطان وإدانته، بعد إعادة تقديمه من قبل أربع دول (نيوزيلندا، ماليزيا، السنغال، وفنزويلا) عقب سحبه نهائياً من قبل مصر التي كان من المفترض أن تقدمه.

وصوتت لصالح القرار 14 دولة من أصل 15 دولة هم أعضاء مجلس الأمن، بينما امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت.

واعتبرت الدول التي قدمت مشروع القرار أن المستوطنات غير شرعية، كما أنها تهدد حل الدولتين وعملية السلام، مؤكدة أن مشروع القرار جاء لحماية مصالح الشعب الفلسطيني.

ولاقى التصويت على القرار ترحيباً على نطاق واسع لاسيما السلطة الوطنية الفلسطينية التي اعتبرته "صفعة للسياسة الإسرائيلية".

فيما وصفته إسرائيل على لسان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بـ"المخزي والمشين" وقال إنه "لن يخضع له".