أفضل 5 هواتف تم إطلاقها في عام 2016

قناة القدس

في هذا الموضوع سنذكر لكم أفضل 5 هواتف تم إطلاقها في عام 2016 وذلك وفقاً لوجهة نظرنا وقمنا بإختيار أفضل هواتف في هذا العام على أساس تجربتنا لبعض هذه الأجهزة وقراءة ومشاهدة أغلب المراجعات الموثوقة للأجهزة التي لم نقم بتجربتها بشكل شخصي.
 
الأفضل بالنسبة لنا هو الجهاز الذي يجمع أفضل الأشياء كاميرا جيدة وشاشة جيدة وأداء جيد ومميزات جيدة وسرعة تحديثات وسنبدأ الترتيب من الأسفل فرقم 5 هو الأقل ورقم 1 هو الأفضل.
 
هاتف HTC 10
 
 
 
 
 
إتش تي سي قدمت لنا هذا العام واحد من أفضل هواتف العام وهو HTC 10 وذلك بعد إخفاق العام الماضي مع هاتف One M9 ويأتي الهاتف بشاشة Super LCD5 بقياس 5.2 بوصة بدقة 1440p ومعالج Snapdragon 820 ورامات بحجم 4 جيجا بايت ومساحة تخزين 32 و 64 جيجا بايت مع دعم تركيب بطاقات microSD.
 
يأتي الهاتف بكاميرا خلفية دقتها 12 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/1.8 وتقنية OIS وأمامية بدقة 5 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/1.8 وتقنية OIS وبطارية بقوة 3000 ميلي أمبير ومنفذ USB Type C مع دعم تقنية الشحن السريع Quick Charge 3.0 وسماعات ستريو وقارئ للبصمة في الجهة الأمامية مدمج مع زرار الـ Home.
 
الهاتف يعمل بنظام أندرويد 6.0.1 مارشميلو وبدأ في إستقبال تحديث أندرويد 7.0 نوجا.
 
الهاتف يعتبر واحد من أفضل هواتف أندرويد من حيث الأداء حيث أن واجهة Sense سلسلة وخفيفة وتقدم أداء جيد كذلك تصميم الجهاز ممتاز والكاميرا الخاصة به جيدة وبشكل عام الجهاز جيد ولكن السبب الرئيسي في دخوله القائمة هو الأداء الجيد الذي يقدمه بجانب سرعة إرسال التحديثات.

 
هاتف OnePlus 3/3T
 


ون بلس عادت هذا العام بواحد من أقوى هواتف أندرويد وهو OnePlus 3 ثم قدمت لنا بعدها بأشهر قليلة نسخة معدلة من الهاتف وأطلقت عليها اسم OnePlus 3T والفارق بينهما في المعالج والكاميرا الأمامية والبطارية.
 
الهاتف يأتي بشاشة AMOLED بقياس 5.5 بوصة بدقة 1080p ومعالج Snapdragon 820 لهاتف OnePlus 3 و Snapdragon 821 لهاتف OnePlus 3T ورامات بحجم 6 جيجا بايت ومساحة تخزين داخلية 64 جيجا بايت.
 
يأتي الهاتف بكاميرا خلفية بدقة 16 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/2.0 وتقنية OIS وأمامية بدقة 8 ميجا بيكسل لهاتف OnePlus 3 و 16 ميجا بيكسل لهاتف OnePlus 3T وبطارية بقوة 3000 ميلي أمبير للأول و 3400 ميلي أمبير للثاني مع دعم تقنية الشحن السريع Dash Charge ومنفذ USB Type C وقارئ للبصمة مدمج مع زرار الـ Home.
 
يعمل الهاتف بنظام أندرويد 6.0.1 مارشميلو وسيستقبل تحديث أندرويد نوجا قريباً.
 
الأسباب الرئيسية في دخول الهاتف في القائمة الأداء الجيد الذي يقدمه الهاتف ونسخة أندرويد القريبة من الخام التي ساعدت في هذا الأمر مع بعض المميزات المفيدة والسعر الرائع للهاتف بجانب تقنية الشحن السريع Dash Charge والتي وفقاً لمقارنتها بتقنيات الشحن السريع الآخرى هي الأسرع حتى وقتنا الحالي.

 
 هاتف iPhone 7 Plus
 


آبل قدمت لنا هذا العام أفضل هواتفها iPhone 7 و iPhone 7 Plus ولكننا أختارنا فقط الـ iPhone 7 Plus لإنه يوجد إختلافات كثيرة بين كلا الهاتفين لها تأثير على الأداء وسيكون هناك فارق بينهم وليس الفارق فقط في حجم الشاشة وقوة البطارية.
 
الـ iPhone 7 Plus يأتي بشاشة أكبر ودقة أعلى ورامات أعلى وبطارية أكبر وكاميرتين في الجهة الخلفية مقابل كاميرا واحدة فقط في الـ iPhone 7 فتشعر أن كل واحد منهم هاتف مختلف عن الآخر وليس هناك نسخة كبيرة وصغيرة من نفس الهاتف.
 
نعود للـ iPhone 7 Plus يأتي الهاتف بشاشة IPS بقياس 5.5 بوصة بدقة 1080p ومعالج A10 Fusion ورامات بحجم 3 جيجا بايت ومساحة تخزين داخلية 32 و 128 و 256 جيجا بايت.
 
يأتي الهاتف بكاميرتين في الجهة الخلفية الرئيسية بدقة 12 ميجا بيكسل وفتحة عدسة f/1.8 وتقنية OIS والثانية بفتحة عدسة f/2.8 ومهمتها إلتقاط صور Portrait والتقريب البصري ومع الـ 2x لن تفقد كثيراً من التفاصيل في الصورة ولكن مع التقريب أكثر من ذلك ستبدأ جودة الصورة تقل
 
الهاتف يأتي بكاميرا أمامية بدقة 7 ميجا بيكسل وبطارية بقوة 2900 ميلي أمبير ويعمل بنظام 10.0.1 وأستقبل تحديث iOS 10.2 وقارئ للبصمة في الجهة الأمامية مرفق مع زرار الـ Home الغير فعلي وسماعات ستريو ومُضاد للماء بمعيار IP67.
 
من الأسباب الرئيسية في وجود الهاتف في القائمة هو الأداء الجيد بالطبع وعمر البطارية الجيد بجانب الكاميرا الجيدة ومميزات الكاميرتين إلتقاط الصور الـ Portrait بشكل ممتاز بجانب التقريب البصري.

 
 هاتف Galaxy S7/S7 Edge
 


هذا العام كان سيكون الأفضل بالنسبة لسامسونج منذ عدة سنوات لولا مشكلة النوت 7 ولولا هذه المشكلة لتواجد الـ Galaxy Note 7 في هذه القائمة ولكن للأسف مشكلة البطارية.
 
النوت 7 من ناحية المواصفات لم يختلف عن الـ Galaxy S7 والـ S7 Edge ويعتبر نسخة أكبر من الـ S7 Edge ولكن مع تصميم أفضل وقلم وبعض المميزات الجديدة.
 
لماذا أخترنا كلا الهاتفين وليس الـ S7 Edge فقط مثل الـ iPhone 7 Plus لأن الـ S7 والـ S7 Edge يعتبروا هاتف واحد ولكن بنسختين نسخة موجهة لمحبي الشاشات الصغيرة ونسخة موجهة لمحبي الشاشات الكبيرة وبالطبع صاحب الشاشة الأكبر سيأتي ببطارية أكبر ولكن كلاهما هاتف واحد بنفس المواصفات مع إختلافات طبيعية.
 
كلا الهاتفين يأتوا بشاشة Super AMOLED بقياس 5.1 بوصة للـ S7 و 5.5 بوصة منحنية من على الجانبين للـ S7 Edge بدقة 1440p ومعالج Snapdragon 820 أو Exynos 8890 ورامات بحجم 4 جيجا بايت ومساحة تخزين داخلية 32 و 64 جيجا بايت مع دعم تركيب بطاقات microSD.
 
يأتي الهاتف بكاميرا خلفية بدقة 12 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/1.7 وتقنية OIS وتقنية Dual Pixel وأمامية بدقة 5 ميجا بيكسل وبطارية بقوة 3000 ميلي أمبير للـ S7 و 3400 ميلي أمبير للـ S7 Edge مع دعم تقنية الشحن السريع Quick Charge 2.0 والشحن اللاسلكي السريع ويعمل بنظام أندرويد 6.0 مارشميلو وسيستقبل تحديث أندرويد 7.1.1 نوجا الشهر القادم.
 
الهاتف مُضاد للماء بمعيار IP68 وقارئ للبصمة مدمج مع زرار الـ Home.
 
من الأسباب الرئيسية في دخول كلا الهاتفين في القائمة الشاشة الرائعة والكاميرا الجيدة والتصميم الجيد لكلا الهاتفين ولكن بالتحديد الـ S7 Edge على الرغم شخصياً أفضل الـ S7 في الإستخدام ولكن إذا نظرت لتصميم كلا الهاتفين بالطبع تصميم الـ S7 Edge أجمل ولكن الـ S7 مريح أكثر في الإستخدام.

 
 هاتف Pixel/Pixel XL
 


جوجل قدمت لنا هذا العام أول هواتف من تصنيعها وهما Pixel و Pixel XL والسبب في إختيار كلاهما وليس الـ XL فقط هو أن كلا الهاتفين واحد ولكن نسختين مختلفتين واحدة موجهة لمحبي الشاشات الصغيرة والآخرى لمحبي الشاشات الكبيرة مع إختلاف الدقة وحجم البطارية.
 
فكلا الهاتفين واحد مع إختلافات طبيعية أيضاً.
 
كلا الهاتفين يأتوا بشاشة AMOLED بقياس 5 بوصة ودقة 1080p للـ Pixel و 5.5 بوصة ودقة 1440p للـ Pixel XL ومعالج Snapdragon 821 ورامات بحجم 4 جيجا بايت ومساحة تخزين داخلية 32 و 128 جيجا بايت.
 
يأتي كلاهما بكاميرا خلفية بدقة 12.3 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/2.0 وحجم بيكسلات ضخم 1.55 ميكرون مع ميزة HDR+ وهي السبب في روعة الكاميرا وميزة EIS التي تساعد في تثبيت الفيديو بشكل أكثر من ممتاز وكاميرا أمامية بدقة 8 ميجا بيكسل.
 
يأتي هاتف Pixel ببطارية قوتها 2770 ميلي أمبير و Pixel XL ببطارية قوتها 3450 ميلي أمبير مع منفذ USB Type C الإصدار الثالث والإعتماد على تقنية الشحن السريع القياسية الخاصة بالمنفذ والتي تُمكنك من شحن البطارية 15 دقيقة والحصول على 7 ساعات من الإستخدام وشحن الهاتف بالكامل في ساعة ونصف.
 
كلا الهاتفين يعملوا بنظام أندرويد 7.1 نوجا ووصل لهم تحديث أندرويد 7.1.1 نوجا ويأتوا بقارئ للبصمة في الجهة الخلفية مع دعم بعض الإيماءات.
 
من الأسباب الرئيسية في وجود الهاتف في القائمة وحصوله على المركز الأول الكاميرا الممتازة والتي تعتبر هي أفضل كاميرا متوفرة في هاتف ذكي حتى وقتنا الحالي بجانب الأداء الرائع والسلس بفضل النسخة الخام والتحسين التي قامت به جوجل لجعل الهاردوير يعمل بأفضل شكل مع السوفت وير بجانب الشاشة الجيدة وأداء البطارية الرائع والتحديثات.
 
من ضمن الأجهزة الجيدة التي تم إطلاقها في 2017 ولكن لم أضعها في القائمة بسبب الواجهة السيئة وهو ما يعني في بعض الأحيان أداء غير جيد وكذلك التحديثات المتأخرة.
 
الجهاز الأول هو هواوي Mate 9 واحد من الأجهزة الممتازة ولكن واجهة هواوي تحتاج إلى تعديلات كبيرة وخصوصاً في التنبيهات لأن واحدة من أقوى مميزات نظام أندرويد التنبيهات وللاسف واجهة هواوي سيئة جداً في هذا الأمر وكذلك تأخير التحديثات.


 
الجهاز الثاني هو LG V20 الجهاز ممتاز خصوصاً من ناحية الكاميرا ولكن يعيبه الواجهة أيضاً وتأخير التحديثات على الرغم إنه يعمل بنظام أندرويد 7.0 نوجا ولكن إل جي دائماً ما تتأخر في التحديثات.

 

 

المصدر: أخبار التقنية