اكتشاف نفق بعمق 30 متر قرب متحف فلسطيني بالقدس

قناة القدس - وكالات

اكتشفت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، نفقاً بطول 30 متر في ساحة أحد المنازل القريب من متحف روكلفر الأثري.

والمتحف الأثري  هو متحف فلسطيني يقع في القدس (الشرقية) المحتلة ويضم مجموعة كبيرة من القطع الأثرية المكتشفة من الحفريات التي أجريت بفلسطين في عهد الانتداب البريطاني مابين العشرينيات والثلاثينيات من القرن العشرين.

وقد اكتشفت شرطة الاحتلال النفق بعد أن قام أحد المواطنين الفلسطينيين من سكان القدس المحتلة باستدعائها مشتكيا من اقتحام مجهولين لباحة منزل جارته المسنة القريب من متحف "روكفلر" وحفرهم بئرا لا يعرف الغرض منها.

وقالت القناة الثانية العبرية: "إن شرطة الاحتلال اكتشفت فور وصولها للمكان وجود بئر بعمق 30 مترا محفور في شارع "نور الدين" القريب من المتحف .

واتضح من التحقيقات الأولية أن مجهولين توجهوا قبل عدة أشهر لصاحبة المنزل وهي مسنة عزباء، وادعوا أمامها بأنهم من موظفي البلدية ويتوجب عليهم ان يحفروا في ساحة منزلها لإصلاح سيلان مياه ووصلوا منذ ذلك الوقت كل صباح للمكان، وقاموا بأعمال الحفر وحتى يسترضون صاحبة المنزل ويعوضونها عن الإزعاج قاموا أكثر من مرة ببعض الترميمات داخل وخارج المنزل.

واستدعت شرطة الاحتلال بسبب عمق البئر وقربه من المتحف الذي يضم كنوزا أثرية من القدس وغيرها من الأماكن، سلطة الآثار لكن البئر حفر باتجاه الأسفل دون أي انحراف نحو اليمين أو اليسار، ما أثار حيرة سلطة الآثار التي ادعت بان المتحف خال من أي قطع أثرية تستحق تنفيذ عملية سطو بهذا الحجم.

وتحاول شرطة الاحتلال العثور على الأشخاص المسؤولين عن حفر البئر للإجابة على الكثير من الأسئلة المحيرة.