الاحتلال يأمر الصيادين الفلسطينيين بإخلاء فوري لميناء يافا

قناة القدس- الداخل الفلسطيني

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تدير ميناء يافا بالداخل الفلسطيني المحتل، أوامر إخلاء فوري للميناء بحق كافة الصيادين الفلسطينيين.

وبحسب موقع "يافا48"، فإن عشرات الصيادين تلقوا أوامر بالإخلاء وتم إمهالهم لمدة 30 يوماً للرد على أمر الاخلاء، وإلا سيتم رفع دعوى قضائية بحقهم.

وعلى ما يبدو فإن إدارة ماضية لتضييق الخناق على الصيادين ودفعهم لترك الميناء بكل الطرق والوسائل الممكنة، في حين رأى البعض أن أوامر الاخلاء ما هي إلا أداة للضغط النفسي على الصيادين ولزيارة حالة الاحتقان والسجال الدائر بين الصيادين والإدارة في الميناء.

من جانبها، دعت الهيئة الاسلامية في مدينة يافا على لسان رئيسها المحامي محمد دريعي، لضرورة التريّث والتمهل وعدم اشاعة الفوضى في هذا الملف ما من شأنه إحداث رعب وخوف لدى الصيادين وعائلاتهم.

وشددت على أن الهيئة لن يتركوا الصيادين يواجهون مصيرهم وحدهم، وستسعى للدفاع عن وجودهم في ميناء يافا للحفاظ على هذا الإرث التاريخي.

ويتعرض الصيادين الفلسطينيين في الميناء لسلسلة ضغوطات وملاحقات وقيود تفرضها عليهم سلطات الاحتلال منذ عشرات الأعوام، بهدف التضييق عليهم وتفريغ الميناء منهم، وذلك ضمن مخططاتها لتهويد بلدات الداخل والمواقع الأثرية والتاريخية فيها، لتحويلها إلى أماكن يهودية بحتة.