الحية: فتح لم تطلب لقاءنا وننتظر إجابات قبل قدومها لغزة

قناة القدس- غزة 

دعا عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خليل الحية، وفد اللجنة المركزية لحركة فتح المُزمع زيارته لغزة للقدوم بمواقف واضحة من قضايا وطنية، مشيرًا في نفس الوقت إلى أن فتح لم تطلب حتى اليوم أي لقاء مع حركته بغزة.

وقال الحية، خلال مؤتمر صحفي عقد بمدينة غزة، إن الخلاف مع حركة "فتح" خلاف على المشروع الوطني، وليس على أي شيء آخر.

وأضاف "على وفد فتح أن يأتي وفي جعبته مواقف واضحة من انتفاضة القدس، وحالة تدمير القضية الفلسطينية، والمشروع الوطني، والتنسيق الأمني، والحريات بما فيها الاعتقال السياسي ومصادرة الأموال في الضفة".

وشدد على أن حركته لن تتفاوض مع وفد حركة فتح "تحت حراب الجوع والتهديد والوعيد"، مشيرًا لوجود ثلاث قضايا على الرئيس محمود عباس حلها بشكل فوري، "وننصح وفد فتح بحلها قبل أي لقاء".

والقضايا الثلاثة التي دعا الحية لحلها هي إلغاء كل الضرائب عن وقود محطة الطاقة في غزة، وإعادة الرواتب المخصومة عن كل الموظفين، ورفع الخصومات عن أسر الشهداء والجرحى والشئون الاجتماعية، معتبرًا ذلك "عربونًا وطنيًا على الجهوزية للقاء".

وأكد القيادي في حماس أن حركة فتح لم تطلب حتى اليوم لقاءً مع حركته في غزة، ولم تتصل بقيادة الحركة لا في الداخل ولا الخارج لعقده.