السودان يرحب بقرار واشنطن إزالته من مرسوم الهجرة الجديد

قناة القدس - وكالات
أعلنت وزارة الخارجية السودانية عن ترحيبها بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بإزالة اسم السودان من قائمة الدول التي تم تقييد دخول مواطنيها للولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت الخارجية السودانية في بيان لها اليوم، أن أجهزة الدولة المختصة قادرة على مراقبة حركة المسافرين من وعبر المطارات السودانية.

وأوضح البيان، أن الدولة بما يتوفر لها من تأهيل وخبرة وتجربة وأجهزة ومعدات وصلات تمكنها من التدقيق وفحص هويات المسافرين، وتبادل المعلومات والتعاون مع كافة الأجهزة الرصيفة في الدول الصديقة.

وقال البيان: "إن الخطوة الأمريكية تمثل تطوراً إيجابياً مهماً في مسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين، ونتاجاً طبيعياً لحوار طويل وصريح وجهود مشتركة للعديد من المؤسسات المختصة من الجانبين، وتعاون وثيق بين البلدين في قضايا دولية وإقليمية محل اهتمام مشترك".

وأكدت الخارجية تصميم الحكومة على بذل المزيد من الجهود مع الإدارة الأمريكية لإزالة أي عقبات أمام التطبيع الكامل للعلاقات بما يحقق المصالح المشتركة.

وكان البيت الأبيض، قد أعلن أول أمس الأحد، أن الإدارة الأمريكية أضافات ثلاث دول إلى قائمة مرسوم الهجرة، وأخرجت السودان من القائمة، وذلك بذريعة وجود حالات تقصير أمني في هذه البلدان، وعدم التعاون مع واشنطن.
وسيدخل المرسوم الجديد حيز التنفيذ في 18 تشرين أول (أكتوبر).
وتأمل الخرطوم أن ترفع واشنطن العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها منذ 1997، مع اقتراب موعد انتهاء المهلة المحددة من قبل الرئيس دونالد ترامب في 12 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل