زعماء الاتحاد الأوروبي يؤكدون التزامهم الكامل بالاتفاق النووي الإيراني

قناة القدس – وكالات


جدد زعماء الاتحاد الأوروبي تأكيدهم على التزامهم الكامل بالاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية، على وقع تلمحيات أمريكية بإنهاء هذا الاتفاق.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني "ما زلنا ملتزمين تماما بالتنفيذ الكامل لكل جوانب الاتفاق النووي الإيراني، نرى في هذا مصلحة أمنية مهمة للاتحاد الأوروبي والمنطقة".

وأكد بيان مشترك لزعماء الاتحاد الأوروبي، الخميس، على "الالتزام الكامل بالاتفاق النووي الإيراني".

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن، يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول، سحب الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي، معتبرا أن الاتفاق "أحد أسوأ" الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة، مؤكدا أن طهران لا تحترم روحه.

وبسحب الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي، ستكون أمام الكونغرس مهلة 60 يومًا ليقرر ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات على إيران.

وقال ترمب، بعد ثلاثة أيام من قراره، إن هناك "احتمالا فعليا" لإلغاء الاتفاق النووي مع إيران.

من جانبه، قال المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، إن إيران "ستمزق" الاتفاق النووي إذا انسحبت منه الولايات المتحدة.

وأبرمت الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، في يوليو/ تموز 2015، اتفاقاً مع إيران، وافقت بموجبه طهران على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

ووفق القوانين الأمريكية، فإنه يتعين على رئيس البلاد الإدلاء بإفادة أمام المشرّعين في الكونغرس كل 3 أشهر، بخصوص مدى التزام طهران بالاتفاق النووي وتجديده المصادقة على الاتفاق، وذلك اعتمادًا على نتائج التحقيقات التي تجريها وزارة الخارجية.