"سرايا القدس" تعلن عن استشهاد عناصرها العالقين في نفق غزة

قناة القدس - وكالات


أعلنت "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، عن استشهاد عناصرها الخمسة العالقين داخل نفق قصفته طائرات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، الاثنين الماضي.

ونعت السرايا في بيان عسكري لها، اليوم الجمعة، شهدائها الخمسة من "وحدة الإعداد والتجهيز"، وهم؛ بدر كمال مصبح، أحمد حسن السباخي، شادي سامي الحمري، محمد خير الدين البحيصي، علاء سامي أبو غراب.

وكشفت "سرايا القدس" في بيانها، النقاب عن أن عملية حفر النفق الذي أطلقت عليه اسم "نفق الحرية" استغرقت عدة سنوات، موضحة أنه يمتد لمئات الأمتار داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وقالت "على الرغم من الإجراءات الأمنية المعقدة واستخدام العدو للتكنولوجيا في حربه ضد الأنفاق، استطاع مجاهدونا العبور من خلال نفق الحرية الذي هو ليس الوحيد لمسافة مئات الأمتار إلى داخل أراضينا المحتلة".

وأضافت "الاستهداف الصهيوني الغادر لنفق الحرية لن يثنينا عن مواصلة دربنا وسيكون دافعاً لاستمرار الإعداد في هذا السلاح الرادع، الذي يمثل مفتاح فكاك الأسرى من داخل سجون الاحتلال الصهيوني عما قريب".

وأكدت "سرايا القدس" أن الإمكانيات والأسلحة التي تمتلكها على كافة المستويات "تبعث بالطمأنينة وتبشر بكل خير"، كما قالت.

ودعت كل من حركتي "الجهاد الإسلامي" و"حماس" المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة إلى أداء صلاة الغائب على أرواح الشهداء، عقب إعلان "سرايا القدس" عن استشهادهم.

واستشهد يوم الاثنين الماضي، سبعة مقاومين فلسطينيين وأصيب 13 آخرين بجراح جراء استهداف قوات الاحتلال نفقا للمقاومة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، في حين فقد الاتصال مع خمسة آخرين ترفض سلطات الاحتلال السماح بعمليات تنقيب أسفل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 للبحث عنهم.