السلطات المغربية تنفي صبغة الإرهاب على هجوم مقهى "مراكش"

قناة القدس - وكالات


أعلنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش جنوب غرب العاصمة المغربية الرباط، صباح اليوم الجمعة، عن توقيف ستة أشخاص بمدينة الدار البيضاء يشتبه في صلتهم بجريمة القتل العمد بواسطة السلاح الناري التي وقعت بأحد المقاهي بالحي الشتوي بمنطقة جليز بمراكش مساء أمس الخميس.

وذكر بلاغ للمديرية العامة الأمن الوطني، أن عمليات التمشيط الميداني المنجزة مباشرة بعد ارتكاب هذا الفعل الاجرامي، أسفرت عن العثور على الدراجة والسلاح الناري وبعض العيارات المستخدمة في تنفيذ الجريمة، بعدما تم إضرام النار فيها والتخلي عنها بمكان خلاء، ويجري حاليا إخضاعها للخبرات التقنية والباليستيكية اللازمة.

وأوضح البلاغ، الذي نشرته وسائل الإعلام المغربية الرسمية، أن إجراءات البحث، مكنت من تشخيص هوية المشتبه فيه الرئيسي الذي حرض وأمر بارتكاب هذه الأفعال الاجرامية، ويتعلق الأمر بشخص مبحوث عنه، ينشط في مجال غسيل الأموال والاتجار الدولي في المخدرات والابتزاز، وتتواصل عمليات البحث لتحديد مكان تواجده بهدف توقيفه.

واضاف المصدر ذاته: "ان المعطيات الأولية للبحث، الذي لازال متواصلا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تشير الى أن تنفيذ هذه الأفعال الاجرامية له علاقة مباشرة بشبكة إجرامية لها امتدادات في بعض الدول الأوروبية، والتي تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية وغسيل الأموال والابتزاز".

وخلص البلاغ الى ان عمليات البحث والتحري تتواصل في هذه القضية، بهدف توقيف جميع المتورطين في تنفيذ أو تسهيل أو التحريض على ارتكاب هذه الجريمة، وتحديد ملابساتها وخلفياتها، وكذا الكشف عن السبب والدافع وراء استهداف أفراد هذه الشبكة الاجرامية للضحايا الثلاثة.

وكان مسلحان هاجما، مساء أمس الخميس، مقهى بحي جيليز بمراكش وأطلقا النار على رواده قبل أن يلوذا بالفرار.

وحسب مصادر متطابقة فقد توفي شخص واحد بينما أصيب شخصان آخران هما فتاة كانت ترتاد المقهى ونادل يعمل بنفس المقهى.